الأطفال الأتراك والمصريون يلتقون في عالم القصص

21/11/2019

أقام معهد يونس أمره بالقاهرة، نوفمبر الجاري، فعالية خاصة لأطفال الأسر المصرية-التركية المتحدثة باللغة التركية. وخلال الفعالية التي هدفت إلى جمع الأطفال الأتراك-المصريين وإتاحة الفرصة أمامهم للاندماج مع بعضهم البعض، قُرئت قصصًا تركية، وسُرِدَت نوادر من الثقافة التركية، ومارس الأطفال عددًا من الألعاب التركية التقليدية.

وكانت الفعالية – التي صادفت "أسبوع كتب الطفل" الذي يتم الإحتفال به عالميًا في شهر نوفمبر من كل عام – مفيدة وممتعة، إذ أن الأطفال الذين ينحدرون من أصول تركية في مصر، لا يتمتعون بفرصة تعلُّم اللغة التركية في مدارسهم، كما يصعب عليهم الوصول للكتب التركية.

شدد مدير معهد يونس أمره بالقاهرة "أمين بويراز"، في تصريح أدلى به حول الفعالية، على قيمة قراءة الكتب للأطفال لما تساهم به في عملية التطور الذهني للطفل وإنخراطه في المجتمع، مشيرًا إلى أن الطفل الذي يرى نماذج الاستخدام الفعَّال لللغة يتعلم بسهولة قواعد اللغة والبنية اللغوية و مهارة التعبير، كما يكتسب حصيلة كبيرة من الكلمات.

وأوضح "بويراز" أن هذه الفعالية قد أقيمت خصيصًا من أجل الأطفال الأتراك المقيمون في مصر، لعدم حصولهم على تعليم تركي في مدارسهم، مؤكدًا على إقامة المزيد من الفعاليات خلال الفترة القادمة من أجل أولئك الأطفال.

وفي ختام الفعالية، تم إهداء سلسلة كتب للأطفال، كما أقيمت مائدة كبيرة تضم عددًا من الأطعمة التركية اللذيذة.